أثناء زيارة الشيخ محمد حسين يعقوب للأردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أثناء زيارة الشيخ محمد حسين يعقوب للأردن

مُساهمة من طرف amjad في الإثنين 17 نوفمبر - 13:14

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة منقولة

يقول صاحب القصة

ماذا أقول وعن أي معنى أتحدث وأنا أذكر ذلك اليوم...

إنه يوم من الأيام السعيدة .. كيف لا وأنا أرى الشيخ الجليل محمد حسين يعقوب لأول مرة في محاضرة له في الأردن

إنه يوم رائع .. تمنيت أن أكون في المقدمة لكي أرى الشيخ من قريب...

وكيف لا يكون يوماً رائعا وقد حدث معي فيه ذلك الحدث الغريب في وقوعه والمؤثر في مآله ..

وحتى لا أطيل عليكم إليكم أحداث القصة الغريبة:

أثناء المحاضرة التي تميزت بملقيها الشيخ المعلم والمؤدب محمد حسين يعقوب .. أخذت الأقلام تتحرك لتسجل هذه الجواهر من المعلومات التي يلقيها علينا الشيخ...

والمتمعن بأسلوب الشيخ يجد أنه من الضروري أن يتبع له جيدا كي لا يفوته الخير إذا غفل ولو لحظة..

وأنا جالس لفت انتباهي كما لفت انتباه الآخرين الذين يجلسون بجواري أن هناك شابا قد كثر تكلمه بالهاتف المحمول أثناء المحاضرة ولم يستجب للشيخ الذي ألح على الحاضرين أن يغلقوا هواتفهم ...

ومع نداءات الاستنكار من الحاضرين زاد عناد الشخص والذي يؤسف أن هذا الشخص كان خلفي مباشرة وزاد من إزاعجه لي لما وضع حذائه على ثوبي متكئا بقدمه على الكرسي الذي أنا جالس عليه وما زدت آن ذاك إلا أن نظرت له بعض النظرات وطلبت منه أن يهدأ لكي نسمع جيداً...



(الحدث المميز)



في نهاية المحاضرة كان يجلس بجواري من الجهة اليسرى شابا لا أعرفه فقال لي مستهجنا ما رأيك بهذا الرجل وأجبته... جوابا مختصراً

وأنا عند الباب أردت الخروج إذ بشاب يأتيني ويطلب مني أن أعطيه رقم هاتفي ولم أنتبه بالبداية أن هذا الشاب هو نفسه الذي يجلس بجواري بل دخل في قلبي ريبة منه.. ماذا يريد؟ هل هو من الأمن؟ ولماذا أنا بالذات؟ وهل أعطيه رقم هاتفي الحقيقي؟

كثيرة هي التساؤلات التي انتابتني .. المهم

بعد مرور شهر وربما أكثر على هذه الواقعة... إذ برقم غريب يتصل معي في الليل ... نعم ماذا تريد؟

وما هي إلا لحظات وعرفت أن هذا المتصل هو نفس ذلك الرجل الذي طلب هاتفي بعد انتهاء المحاضرة... وقد طلب مني بعد اعتذار شديد أنه يود لقائي بأسرع وقت

وهاهو يأتي على الموعد المحدد .. جلسة تعارف... إلى أن اتضح لي ما يريد

إنه جديد عهد بالتوبة وقد هجر المعاصي إرضاء لخالقه ولكنه سرعان ما رأى التناحر بين المصلين في المساجد وما بينهم من سوء معاملة وسوء الخلق –وهذه ظاهرة لا أعممها ولكن منتشرة وللأسف في مجتمعنا- فأدى به هذا الأمر إلى الشعور بأنه سينتكس مرة أخرى بسبب ذلك

فألهمني الله مما أعطاني من القدرة ببعض المواعظ التي تنأ بذلك الرجل من الانتكاس وقد وجد الرجل لها في نفسه قبولا وتغيرت حاله ولله الحمد ولكن ما سر اختياري أنا من قبل هذا الرجل لهذا الأمر وبهذه الطريقة؟ ومجلس الشيخ محمد حسين يعقوب ممتلئ بالملتزمين؟



المفاجئة:



يقول الشاب: تذكر ذلك الشخص المؤذي الذي وجه إليك نوعا من الإيذاء... قلت له: نعم

فقال: إنني لما رأيت من أحوال الملتزمين من سوء الخلق وعدم الصبر ما رأيت سألتك ممتحنا لك لأرى كيف ستجيبني ظنا مني أنك سيكون موقفك كموقف هؤلاء الشباب... ولكنك حطمت كل توقعاتي وأجبتني جوابا لم أتوقعه

فسألته محاولا أن أستذكر ما قلت له في ذلك الوقت...

فقال لي: لقد قلت لي لعل له عذرا وأنت تلومه.... نعم لقد أجرى الله على لساني هذه الكلمات المباركة التي تلافيت فيها أن أقع بالغيبة أو أتكلم بسوء عليه

كلمة واحدة أثرت عليك كل هذا التأثير.... الشاب: نعم لقد أخذت منك رقم هاتفك وأنا أقول سيأتي يوم أحتاجك فيه



النهاية:

إخواني إنها والله لعبرة .. أخذت منها أن الإنسان الملتزم (في نظر الناس) محسوب عليه كل حركة وكل كلمة ... عبرة مفادها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ، ما كان يظن أن تبلغ مابلغت ، يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه ، و إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ، ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت ، يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه
الراوي: بلال بن الحارث المزني - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 888



فعلينا أن نتقي الله فيما نقول فلو أني تكلمت بكلمة غير الذي أجراها الله على لساني لوجدتموني قد أوقعت الفتى وساهمت في خسارته وانتكاسته

واليوم هذا الشاب قد ازدهر الإيمان في قلبه وهو مقبل على مرحلة جديدة من حياته

اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى

amjad
الإداري
الإداري

عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 11/08/2008
العمر : 25

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى